منتديات شعراء
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
pantherads
Review Widgets
تم افتتاح منتديات كلمات اغانى
وتم وقف النشاط فى منتديات شعراء
التسجيل من هنا

اعلانات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

اعلانات
المواضيع الأخيرة
» لـــحـــظـة لــقــــــاء
الإثنين 10 ديسمبر 2012, 9:02 pm من طرف نانا محمد

» ليـــــــــــــــــــه كـــــــل النـــاس ظلمــــــــــانى
الإثنين 03 ديسمبر 2012, 9:01 pm من طرف نانا محمد

» أشهد يا بيتنا و سجل دمعتى
الأحد 25 نوفمبر 2012, 3:05 am من طرف نانا محمد

» كلوي كارداشيان تجلس على حضن سايمون كويل:"هل انتَ متحمس؟"
الخميس 22 نوفمبر 2012, 6:26 pm من طرف شاعر

» يـا دوحة المجد من فهرٍ ومن مضر
الخميس 22 نوفمبر 2012, 6:17 pm من طرف شاعر

»  ﻓـﻲ ﺍﻟـﺤُــﺐ ، ﻳُـﻠــﻐـﻰ ﺍﻟـﻤـﻨـﻄـﻖ
الخميس 22 نوفمبر 2012, 6:06 pm من طرف شاعر

» كلمات اغنية امال ماهر "رايح بيا فين " 2012
الخميس 22 نوفمبر 2012, 7:20 am من طرف شاعر

» « حبر العيون » راشد الماجد
الخميس 22 نوفمبر 2012, 7:18 am من طرف شاعر

»  الطيور المهاجرة.
الثلاثاء 20 نوفمبر 2012, 11:52 am من طرف الزهراء

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 32 بتاريخ السبت 04 أغسطس 2012, 8:13 pm
احصائيات
alexa
فتحه اجباريه
اعلانات

عابرة سبيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عابرة سبيل

مُساهمة من طرف الزهراء في الثلاثاء 20 نوفمبر 2012, 11:22 am



ضجيج يتمرد على ايام حياتي ويستولي على عقلي

ضجيج وصرخات مزعجة تأتي فجأة ومن ثم تختفي

حُمى تحول قطرات الندى الجميلة لاشواك يابسة تميتني

برد قارص يجمد اطرافي نهائيا ويحولها لقطعة خشب تحترق

هواء عالية امواجه تطفوا على بحر دمعتي وتجذف بخناجر وسيوف

سُحُبٌ تداعبني بحجارة ترميها علي لتُهَشِّمَ جسدي وتدميه

ورود جميلة تضحك لي من بعيد وعند اقترابي ترمي بسمها علي

حجارة ناعمة الملمس تجبرك على ان تتحسسها بأنامل يديك

لكنك تتفاجأ بحشرات تخرج من بين نعومتها وتحاول القضاء عليك





سئمت كل هذه الخدع التي تصطدم بي من كل الجهات

لست مطبا استطيع ان اخفف مايلحق بي لتكون نتائجة خفيفة علي

ولآريد من روحي البقاء بعيدة وهي تضحك علي بأعلى اصواتها

ولآريد ان ابقى بين الجميع ولدي شعور قوي لا بل هذا مؤكد

انني مجرد عابرة سبيل بينهم ليس لي ايُّ قيمة حتى نفسي تكرهني

حاولت ان ارسم فرحة صغيرة على شفتي لأتناسى واقعي

لكنني فشلت بل اغرقتُ نفسي اكثر وكرهت نفسي اكثر

اليوم حان الوداع حان الوقت لأبتعد عن نفسي قبل الجميع

لآعلم لمتى البعد ولمتى سأبقى هكذا لكنني اريد ان ارتاح

لم اعد ارغب بلبس الالوان الزاهية التي تمنحني سعادة

كل الواني باتت سواد في سواد ولم اعد ارغب بغير هذا اللون

وجهي اصبح شاحبا جسدي شارف على السقوط لنحافته

يدي لم تعد تكُفُ عن الرعشة والبكاء والنزيف من بين اطرافها

قدمي لم تعودا تحتملان ان ترفعا جسدي فلقد تقطعت بأكملها

عروقي شراييني اصبحت تبحث عن نقطة دم لترتوي منها

لكنها لم تعلم ان جميع مافيي قد جف اصابه القحط الابدي

عيوني كانت دوما تذرف دموعها اليوم جف كل شيء بداخلها




كل يوم انظر لمن هم يعيشون حولي واتحسر على نفسي

كل يوم اجد نفسي انعزل اكثر عن عالم لاصلة لي به

كل يوم يصرخ فؤادي أن كفى كل ماتفعليه بنفسك يافتاة

اقف وابدأ بالضحك والبكاء معا اين هي نفسي يافؤادي

آه قد تفتت جبال من الآهات التي تخرج من انفاسي

الغريب انني لم أزل اعيش ؟!!!

صحيح لدي سوأل ؟ هل انا على قيد الحياة ام لا

هل انا مثل باقي البشر ام انني كائن مقرف مقزز لآحد يطيقه

هل انا هي تلك الفتاة التي لطالما تحدثت عنها بكلماتي

لايوجد لدي اي جواب ابدا على اي سؤال

سوى انني لم اعد اطيق نفسي فكيف للبشر ان يطيقوني

.




سأصمت لكن صمتي هذه المرة مختلف تماما

سأصمت سأكف عن البوح والشكوى

سأصمت سأدع حروفي تصمت معي وتكف عن الحديث

سأصمت وسأُخرس اصوات الفتاة التي بداخلي واخنقها وأُميتُها

سأصمت ولن تشعرو بوجودي بعد هذا اليوم

سأكون كالسراب يأتي من بعيد ويختفي ومن دون اي صوت

سأصمت وسألجم كل شيء برأسي ليصمت او....

سأصمت بمفردي ولوحدي كفى وكفى وكفى يآاحرفي توقفي هنا


avatar
الزهراء

عدد المساهمات : 80
نقاط : 138
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 31/07/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى