منتديات شعراء
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
pantherads
Review Widgets
تم افتتاح منتديات كلمات اغانى
وتم وقف النشاط فى منتديات شعراء
التسجيل من هنا

اعلانات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

اعلانات
المواضيع الأخيرة
» لـــحـــظـة لــقــــــاء
الإثنين 10 ديسمبر 2012, 9:02 pm من طرف نانا محمد

» ليـــــــــــــــــــه كـــــــل النـــاس ظلمــــــــــانى
الإثنين 03 ديسمبر 2012, 9:01 pm من طرف نانا محمد

» أشهد يا بيتنا و سجل دمعتى
الأحد 25 نوفمبر 2012, 3:05 am من طرف نانا محمد

» كلوي كارداشيان تجلس على حضن سايمون كويل:"هل انتَ متحمس؟"
الخميس 22 نوفمبر 2012, 6:26 pm من طرف شاعر

» يـا دوحة المجد من فهرٍ ومن مضر
الخميس 22 نوفمبر 2012, 6:17 pm من طرف شاعر

»  ﻓـﻲ ﺍﻟـﺤُــﺐ ، ﻳُـﻠــﻐـﻰ ﺍﻟـﻤـﻨـﻄـﻖ
الخميس 22 نوفمبر 2012, 6:06 pm من طرف شاعر

» كلمات اغنية امال ماهر "رايح بيا فين " 2012
الخميس 22 نوفمبر 2012, 7:20 am من طرف شاعر

» « حبر العيون » راشد الماجد
الخميس 22 نوفمبر 2012, 7:18 am من طرف شاعر

»  الطيور المهاجرة.
الثلاثاء 20 نوفمبر 2012, 11:52 am من طرف الزهراء

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 32 بتاريخ السبت 04 أغسطس 2012, 8:13 pm
احصائيات
alexa
فتحه اجباريه
اعلانات

فن القاء الشعر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فن القاء الشعر

مُساهمة من طرف شاعر في الإثنين 17 سبتمبر 2012, 7:31 am

إلقاء
الشعر حالة إبداعية بحدّ ذاته , وهو عنصر مهم لإيصال القصيدة , إنه يحقق
المتعة والفائدة , فعندما يلقي الشاعر قصائده بطريقة صحيحة يُعطي للشعر
بُعداً آخر , يعطيه حقـّهُ تماماً وإلاّ فقد يُفقِدُ الإلقاءُ السيءُ
جمالية َ الشعرِ ومعناه . ولذا فإن كان أحد الشعراء لا يملك طريقة إلقاء
متميزة كان من الممكن أن يترك لغيره

قراءة قصائده أحتراماً لنفسه وللمستمعين . وحين يقرأبعض الشعراء
أشعارهم يُشعرونك بجمالية وسمائية هذا الشعر , وتعتقد أن هذا الشاعر
المُغنّي الحسّاس هو الذي يمنح القصيدة جمالاً والأمثلة كثيرة , فمن محمود
درويش إلى نزار قباني إلى الجواهري إلى مظفر النواب .... الخ .‏


وأحياناً يختلط الأمر على المُتلقي عندما يستمع إلى شاعرٍ يلقي
قصيدةًعادية بطريقة معبّرة , أو يستمع إلى شاعر آخر يلقي قصيدة جميلة
بطريقة مملة , هنا يختلط الأمر على المتلقي فينحاز أحياناً إلى الإلقاء
وليس إلى المضمون لأنه ــ أي المتلقي ــ سيرتاح ويَطرب ويتفاعل وينسجم مع
الإلقاء الجميل وعلى العكس تماماً إنه يملُّ , ويضجر , ويسأم من طريقة
إلقاء شاعر لقصيدة جميلة بطريقة غير جميلة , ولكن المصيبة عندما يلقي
الشاعر قصيدة غير جميلة بطريقة غير جميلة أيضاً !!‏


وذلك لا يعني أن يقوم الشاعر بالتمثيل المصطنع أثناء الإلقاء
ويتحول إلى بوق يزعج الآخرين بالزعيق لأن الإلقاء كما قلنا هو موهبة بحدّ
ذاته ولا ينجح الشاعر بتمثيل طريقة إلقاء هي ليست بالأساس من صميم تشكيلته
الإبداعية لأنه إنْ فعل ذلك وحاول أن يقلـِّد أحداً أو يمثـِّل دوراً
إلقائياً فسيكون غير مقنع بالتأكيد .‏


إنّ الوقوف خلف منصة الإلقاء أو على منبر الشعر وقوفٌ له هيبته
الخاصة .... وقوفٌ يستدعي الثبات والثقة بالنفس حتى وإن كان الشاعر صاحب
تجربة طويلة في ميدان الشعر لأن رهبة الوقوف أمام الحضور لا تضاهيها رهبة ,
وكثير من الشعراء يحسب ألف حساب لهذه اللحظة المهيبة ليصل به الأمر ــ
أحياناً ــ أن يقوم بإجراء( بروفات) على الإلقاء قبل ملاقاة الجمهور .‏



يقول مظفر النواب Sad( في اللحظة التي أبدأ فيها قراءة الكلمات
الأولى من القصيدة يتبدد خوفي وأشعر وكأنني في غياب تام عن كل ما حولي
ويتحول مشهد الناس أمامي إلى كتلة مجهولة وعظيمة في غموضها , وهذه الكتلة
تكتسي صبغة الدهر الأبدية , وعندما يغني الشاعر مع الأبدية يجيء غناؤه أكثر
سحراً وتعالياً ويتحول الإلقاء إلى نوع من المكاشفة الوجدية . ))‏


وللشعراء طرائق مختلفة لوقوفهم أثناء الإلقاء الشعري , فمنهم من
يقف جامداً عبوساً , ومنهم من يقف خائفاً مرتبكاً , ومنهم من يقف ميّالاً
رجراجاً لا يلوي على أثر . بعضهم يصرخ وبعضهم يهمس , بعضهم مهندم الثياب
وبعضهم مُجعلك ولا مبالي يحمل أوراقاً مبعثرة وكثيرة الأشكال ويعتبر ان
اللحية الفوضوية والشَّعْر المنكوش هما من أجل اكتمال المشهد الشعري
المعاصر .‏


وقلة من الشعراء من يمتلك طرائق متميزة ومتفردة في الإلقاء كانت
عاملا ً مساعداً وهاماً لوصول أشعارهم إلى الناس , إنها طرائق أصبحت
مدارساً للإلقاء الشعري أخذ يُقلـِّدها الكثير من الشعراء فيما بعد .‏



وقد رأيت بعض الحركات التي يقوم بها الشعراء أثناء إلقائهم القصيدة
, فمنهم من يقف على شكل ألف ... يضع يديه على جانبي المنصة ويستند إليها
ليلقي قصائده مستفيداً من رفع إحداها كل حين , ومنهم من يقف مائلاً أو
مستنداً بكوع يده على المنصة خاصة إذا كان قصير القامة , وبعضهم يقف أمام
الجمهور .. فيخلع ( جاكيته ) .. ثم ساعة يده .. ثم يلقي بالمسبحة أو
(الميدالية) , ومنهم من يثرثر مع الجمهور ويخرج عن موضوع القصيدة أو
يُعلـِّق على بعض الكلمات أو العناوين أو يشرح بعض المفردات أو يمازح
الحضور ويخرج عن جدية الموقف وأهمية الحالة الشعرية التي يُفترض أنه يعيشها
!‏


هذه بعض نماذج الشعراء وطرائق إلقائهم , وأرجو ألاّ أكون قد نسيت
طريقة ً أو شكلاً إلقائياً سوى إني تقصّدت نسيان بعض النماذج التي أرجو
ألاّ يقع أحدٌ بين أيديها في أمسية ما ....‏
avatar
شاعر
Admin
Admin

عدد المساهمات : 859
نقاط : 2302
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/07/2012
العمر : 32

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammedsaber341985.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى