منتديات شعراء
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
pantherads
Review Widgets
تم افتتاح منتديات كلمات اغانى
وتم وقف النشاط فى منتديات شعراء
التسجيل من هنا

اعلانات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

اعلانات
المواضيع الأخيرة
» لـــحـــظـة لــقــــــاء
الإثنين 10 ديسمبر 2012, 9:02 pm من طرف نانا محمد

» ليـــــــــــــــــــه كـــــــل النـــاس ظلمــــــــــانى
الإثنين 03 ديسمبر 2012, 9:01 pm من طرف نانا محمد

» أشهد يا بيتنا و سجل دمعتى
الأحد 25 نوفمبر 2012, 3:05 am من طرف نانا محمد

» كلوي كارداشيان تجلس على حضن سايمون كويل:"هل انتَ متحمس؟"
الخميس 22 نوفمبر 2012, 6:26 pm من طرف شاعر

» يـا دوحة المجد من فهرٍ ومن مضر
الخميس 22 نوفمبر 2012, 6:17 pm من طرف شاعر

»  ﻓـﻲ ﺍﻟـﺤُــﺐ ، ﻳُـﻠــﻐـﻰ ﺍﻟـﻤـﻨـﻄـﻖ
الخميس 22 نوفمبر 2012, 6:06 pm من طرف شاعر

» كلمات اغنية امال ماهر "رايح بيا فين " 2012
الخميس 22 نوفمبر 2012, 7:20 am من طرف شاعر

» « حبر العيون » راشد الماجد
الخميس 22 نوفمبر 2012, 7:18 am من طرف شاعر

»  الطيور المهاجرة.
الثلاثاء 20 نوفمبر 2012, 11:52 am من طرف الزهراء

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 32 بتاريخ السبت 04 أغسطس 2012, 8:13 pm
احصائيات
alexa
فتحه اجباريه
اعلانات

الشاعرة المغربية فاطمة بوهراكة للوكالة: النقد لم ينصف أحدا لأنه مبني على العلاقات الشخصية.. واتحاد كتاب المغرب خذل الراحلة مليكة مستظرف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشاعرة المغربية فاطمة بوهراكة للوكالة: النقد لم ينصف أحدا لأنه مبني على العلاقات الشخصية.. واتحاد كتاب المغرب خذل الراحلة مليكة مستظرف

مُساهمة من طرف شاعر في الخميس 23 أغسطس 2012, 4:04 pm

الشاعرة المغربية فاطمة بوهراكة
للوكالة: النقد لم ينصف أحدا لأنه مبني على العلاقات الشخصية.. واتحاد كتاب
المغرب خذل الراحلة مليكة مستظرف





وكالة أنباء الشعر/ المغرب/ حليمة الإسماعيلي

تكتب نصوصا ذات بناء شعري رصين وتحافظ على فكرة النص من بدايته حتى نهايته
من دون ان تترهل القصيدة او تفلت من يدها الفكرة، او تنحى مناحي زائدة لا
تخدم فكرة النص او بنائه اللغوي، وهنالك خيط سرّي يمتد من بداية النص الى
نهايته، يشعر القارىء انه يقرأ نصا لشاعرة متمكنة ومتمرسة في الكتابة . كما
انها تكتب قصائدها بلوعة مختزنة في دواخلها هي شاعرة ذات أسلوب وطريقة
تعبر عن شخصيتها، فهي لا تستلف من الآخرين، ولا يظهر في قصائدها تأثير شاعر
أو شاعرة من الذين سبقوها. وقد استطاعت أن تعبر عن تجاربها ومشاعرها
تعبيرا جميلا وصادقا، وهي في كثير من قصائدها تمزج بين العاطفة الوطنية
وعاطفة الحب. شعر فاطمة بوهراكة قبل أن يكون إضافة للشعر المغربي ، فهو بلا
شك إضافة للشعرفي وطننا العربي

كأنها تكتب للصحافة بلغة الشعر وتستعير مفردات الصحافة في نظم قصائدها ..
معانيها واضحة، وحروفها حارة، وصورها جريئة. مثل جرأة هذا الحوار


- حدثينا عن الهوية و الميلاد الابداعي ؟

بدأت مساري الأدبي بشكل واضح عام 1991 عندما تم نشر أول نص شعري لي تحت
عنوان اليوم الأخير بجريدة الميثاق الوطني ومن هناك اتسعت دائرة النشر بين
الصحفي و الإذاعي عبر إذاعة فاس الجهوية التي استضافتني في عدة برامج
شعرية , حتى أحصل على الجائزة الأولى للشعر بولاية فاس و التي نظمتها جمعية
الأمل للتربية والثقافة ومن هناك انطلق مساري الدولي عبر نشر أول حوار لي
بمجلة شبايبك المالطية عام 1994 , وبسبب هذا الإبداع الذي كان و لازال
يسكنني أحدث لي عدة مصاعب في مجال الدراسة الجامعية التي تركتها في السنة
الثانية بعدما اطلع أستاذي على مقال كتبته عن مشكل الطلبة في مجال
الامتحانات ليحكم علي وقتها بالفشل الدراسي بشكل مستمر أدى في النهاية إلى
خروجي المبكر من الحرم الجامعي . الذي تركته ومن خلفي أربع دواوين شعرية
مشتركة و ثلاث ملتقيات وطنية سبق لي أن نظمتها بمعية شعراء الجامعة تحت
لواء محترف الشعر المعاصر الذي أسسته رفقة : أسماء حرمة الله , حبيبة
حيواش , و أمال الفاسي . وبرئاسة شرفية للدكتور الشاعر محمد السرغيني .

-لقد أثار مصطلح الأدب النسوي جدلا واسعا في الساحة الأدبية ، فما موقفك من اشكالية تجنيس الأدب؟

شخصيا لا أومن بوجود أدب أو فكر مرتبط بالتجنيس الفسيولوجي للفرد , فالأدب
أدب سواء كان الكاتب امرأة أو رجلا لكنني مع النظرية التي تقول أن هناك
ائتلاف في وليس اختلافا بمعنى أن هناك بعض الخصوصية الكتابية لدى المبدع
الذكر كما هي لدى المبدعة الأنثى .

- ما موقع شعرك من الحركة الشعرية في المغرب ؟ وكيف ترين النقد هل أنصفك أم لا ؟

لست المخولة للحديث عن موقعي الشعري داخل الحركة الشعرية في المغرب أو غيره
لأن هذا الأمر يظل في يد القارئ وليس غيره , القارئ هو الذي يجعل من شاعر
ما في قمة الشعراء كما يضعه في مكانة متوسطة , لكني على كل حال راضية على
مساري الشعري كل الرضا و أشتغل بصمت وجد رغم التهميش الذي أعانيه في
الخارطة الشعرية الرسمية للبلد , حيث نجد أن اتحاد كتاب المغرب أو بيت
الشعر في المغرب هاتين المؤسستين المغربيتين تقدمان شعراءها لتمثيل شعراء
المغرب خارجه حتى وإن لم يسمع بهم من قبل المغاربة أصلا . وفي المقابل يتم
تهميش البقية التي لن تيأس ولن تمل من الاشتغال و النضال فداء لهذا الوطن .


أما النقد فلم ينصف أحدا لأنه نقد مبني على العلاقات الشخصية والمزاجية في أغلب الأحيان .

-يقال الشعر ديوان العرب، هل سيبقى كذلك في ظل الحداثة ومع انتشار واسع لما يسمى قصيدة نثر وما يثار حولها من جدل؟


الشعر العربي كان ولازال ديوانا للعرب رغم تواجد الحداثة التي أدافع عنها لكني في نفس الوقت مع التواجد الكلاسيكي للشعر .

إن الإشكالية العميقة التي تقتل الشعر والشعراء على حد سواء ليست هي
الحداثة وظهور قصيدة النثر بقدر ما هو التناطح و التعصب والتراشق بين
الشعراء من العموديين أو التفعيليين أو النثريين . فهذه القصيدة و الخصام
هو الذي سيجعل الحركة الشعرية تعاني الكثير من الأزمات , فهذا الصراع لا
يخدم أي طرف في الأطراف الثلاثة زد عليها أيضا الشعراء الذين يكتبون الشعر
الشعبي .

فالشعر في نظري ببساطة هو شعور وإحساس جميل يوصل من خلاله الشاعر رسالته
ولا يهمنا هنا الشكل الذي سيقدمه به ولكن الأهم هو أن يكون له عشاقه .

وعليه فبدل التشنج بين هذه الجهة و أخرى حبذا لو يتم جمع هذه الطاقات لخدمة
الحركة الشعرية العربية بشكل عام سواء كانت فصيحة أو شعبية .


-متى تكون المؤسسات الرسمية بحاجة للمثقف ومتى يكون العكس؟


لقد برهنت المؤسسات الرسمية وبشكل كبير أنها لا تحتاج لدور المثقف إلا
لخدمة مصالحها السياسية لفترة ما ثم الاستغناء عنه فيما بعد وهذا ما يجعل
الخريطة الثقافية بعالمنا العربي خريطة يغلب عليها الهشاشة فليست هناك دولة
قادرة على تحقيق نمو ثقافي قوي يضاهي قوة العسكري و السياسي علما أن الدول
العربية السابقة عاشت أحلى وأعظم عهودها عندما كانت تقدم للمثقف و المبدع
الريادة في التفكير والتخطيط .

أما المثقف فهو بحاجة للمؤسسات الرسمية بشكل دائم طالما هو مواطن ضمن
منظومة الدولة . لكنه قابل للتغيير والتجديد فيها ولا يقبلها ( دوما ) كما
تريد هي .


- ماموقفك من اتحاد كتاب المغرب ؟


جمعية اتحاد كتاب المغرب تأسست منذ بداية ستينات القرن الماضي بواسطة كتاب
ومبدعين ناضلوا كثيرا من أجل إرساء هذه المؤسسة التي أصبحت ومع مرور الزمن
ذات تاريخ سواء كان إيجابيا أو سلبيا لكن الأكثر سلبية بالنسبة لي هو أنها
لم تجد بعد من يسيرها التسيير العقلاني الحسن وهذا ما يؤكده لنا إقالة
رئيسه السابق الأستاذ عبد الحميد عقار , فبفضل الدعم الكبير المخول لها من
قبل الدولة يمكن لهذه المؤسسة أن تغير مسار المثقف والمبدع المغربي لكن
يبدو أن الإرادة غائبة عن تحقيق ذلك , هذه الإرادة التي خذلت الراحلة مليكة
مستظرف ( وغيرها كثير ) فبدل أن تتحرك لإنقاذها بشكل جاد اكتفت برفع
البيانات والبلاغات و التنديدات حتى شكلت لدينا تخمة كبيرة.


- كشاعرة , جمعوية وباحثة هل تشعرين بالرضا عما قمت به ؟

هناك رضا شامل ولله الحمد فرغم كل المعوقات التي تعتصرني كمواطنة بلا
حقوق داخل دولة الحق والقانون فإنني أناضل و بكل قواي من أجل أن اترك بصمة
جميلة باسم هذا البلد حيث قدمت له ست دواوين شعرية و مجلد الموسوعة الكبرى
للشعراء العرب في جزئها الأول لغاية اللحظة , بالإضافة على أكثر من مائة
مشاركة شعرية عبر التراب الوطني وتمثيلات أدبية موزعة عبر العالم .

أما كجمعوية فقد تمكنت من تحقيق أزيد من تسعين بالمائة من البرنامج العام
الذي سطرناه كمكتب مسير لدارة الشعر المغربي رغم غياب الدعم المالي بعدم
توفرها على منحة مالية من أية جهة رسمية لغاية اللحظة, إلا أننا حققنا
الكثير ولله الحمد باعتمادنا الشخصي على علاقاتنا الطيبة مع شخصيات وطنية
أوعربية . ليكلل هذا الجهد بإنجاح الدورة الأولى لمهرجان فاس للإبداع
الشعري / دورة مليكة العاصمي .

وتظل طموحاتي أكبر ..


-ما رأيك في المسابقات الشعرية العربية التي صارت تهتم بالشعر العمودي؟

في اعتقادي الشخصي أن نؤسس سُنّة المسابقات الشعرية والفكرية أجمل بكثير من
أن نؤسس لمهرجانات الرقص الرخيص والميوعة الأخلاقية التي توضع تحت رهنها
الملايير من الدراهم للأسف , فأن نشجع الشعر العمودي أو التفعيلي أو قصيدة
النثر أو الشعبي مكسب كبير لجسد الأمة التي تحتاج لفكر واع ومنير بدل ثقافة
( هز يا وز )

وعليه فأنا مع أية وسيلة تستطيع أن تقدم لنا الدعم الأكبر للفكر العربي الجاد . سواء كانت عن طريق المسابقات أو غيرها .


- كيف ترين واقع القصيدة المغربية في المشهد الشعري العربي ؟

للمغرب خصوصية جغرافية وحضارية قلما تواجدت في دولة أخرى وهذه الخصوصيات
أثْرت لنا المشهد الثقافي بشكل عام والشعري بشكل خاص ويكفينا فخرا أنه إلى
جانب الشعر العربي والزجل هناك الشعر الامازيغي و الشعر الفرنسي والاسباني
والانجليزي . فهذا الغنى في اللغة والثقافة جعل القصيدة المغربية تحضى
بمكانة خاصة بين المحافل العربية والدولية أيضا وهذا ما يؤكده لنا حصد
العديد من الشعراء المغاربة لجوائز شعرية قيمة بين أقرانهم العرب .

بالإضافة إلى تواجدهم بشكل جميل على مواقع الشبكة العنكبوتية وبمختلف الصحف والمجلات العربية .


- الموسوعة الكبرى للشعراء العرب كتاب ضخم يضم ألف شاعر وشاعرة عربية ,
قربينا أكثر عن معاناتها , ايجابياتها وسلبياتها ؟ وهل تنوين متابعة
الاشتغال عليها أم ستتوقفين ؟

فكرة الموسوعة الكبرى للشعراء العرب كانت تراودني منذ زمن لكني قررت
الانطلاق في تحقيقها عام 2007 وبالفعل بدأت في الاشتغال عليها حتى أصبحت
جاهزة للطباعة واتصلت بوزارة الثقافة المغربية في عهد وزيرتها السابقة
السيدة ثريا جبران لتحقيق الوعد بالطباعة فقد تحول الحلم لحقيقة لأجد الرد
هو الاعتذار عن هذا الوعد بدعوى أن الوزارة لا تتوفر على إمكانيات مالية
لطباعة هذا العمل الكبير . وكاد هذا العمل أن يظل رهين الرفوف لولا تدخل
الشاعرة الشيخة أسماء بنت صقر بن سلطان القاسمي لطباعته , وبعد الطباعة
قررت أن أنظم حفلا لها فإذا بي أجد عدة عراقيل في الحصول على القاعة
الكبرى لعمالة فاس المدينة مما أدى إلى تغيير الموعد المحدد للتوقيع , ثم
غياب السيد وزير الثقافة ومن ينوب عنه ليلة الحفل . الذي ما أن أعلن عنه
حتى بدأت أتوصل عبر النت بكلام عجب وصل لدرجة القذف والسب في شخصي وكأنني
أجرمت في شيء .

كل هذه الأمور وغيرها كثير استطعت أن أتفهمها واضعة لها تحليلا ما,
باستثناء مراسلتي للديوان الملكي والتي جاءت في ظلها الموسوعة مقدمة مني
هدية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس , الذي لم يرد عليها لغاية اللحظة
مما جعلني أتساءل هل المشروع مغربي فعلا أم أنه لا يمت للبلد بصلة ؟

هذا المشروع الذي احتفت به القنوات والصحف العربيتين غاب عن قنواتنا
المغربية وأيضا صحافتها باستثناء بعض الصحف الغيورة على الإبداع والمبدع
المغربي الجاد .

كل هذه العراقيل لن تؤثر في رغبتي الملحة في استكمال هذا المشروع الرائع
والضخم و سأكمل المسار بحول الله لكني أرجو أن ينفرج هذا الضيق و يصبح
المناخ الذي أشتغل فيه أكثر رحابة

وكفيل للمواطن المغربي الحق .


-قصيدة توقعين بها هذا اللقاء


لكل هذا الألم أرفض كينونتي


في الما بين

وجدتك تتنفسين الآهات

ترحلين من رحم أمي

في عوالم الغضب

الموشوم بلغة الاحتضار

تتلذذين جرحي العتيق

في صمت راحته النسيان

يسحقني هذا الانتظار

يجعلني أغرق في اليم

وحدي

أشدو زغاريدي المؤجلة

لعشق مضمخ بالوفاء

ساعة الجحود

تبرأت مني

من عالم الأحلام

من هذا الكون

غريب هو الصدق

ملعون هو الصبر

في زمن الغدر

المقنع بالعسل

المتيم بالخطيئة

قتلت لحيظة الفرح

بأياد شبيهة بيدي

يدي بريئة مني

من ألمي

أرفض كينونتي

ساعة الإقصاء

أتحول ..أتيه

أتمرد

داخل هذا القفص

أنقش الحناء فويق الورق

المبعثر على الجدران

ألهو بالألم

أنسى ما تبقى مني

أداعب جرحي

لأرسم وجها يشبهني

كثيرا يشبهني



فاطمة بوهراكة :

- من مواليد فاس في 13 فبراير1974

- عضو مؤسس لمحترف الشعر المعاصر بكلية الآداب ظهر المهراز / فاس سنة 1996

- رئيسة جمعية دارة الشعر المغربي

- مديرة مهرجان فاس للإبداع الشعري .

- المدير العام لموقع صدانا

- عضو حركة شعراء العالم بجمهورية تشيلي.

- سفيرة السلام / عضو رابطة محبي السلام بالعالم / جنيف

- عضو الاتحاد العربي للإعلام الالكتروني بمصر

- عضو اتحاد كتاب الأنترنت العرب بالأردن

- عضو المركز الافتراضي لإبداع الراحلين بسوريا

- عضو رابطة أديبات الإمارات

- ممثلة جائزة العنقاء الذهبيبة بالمملكة المغربية

* شاركت في العديد من الملتقيات والمهرجانات الشعرية منذ سنة 1991 وإلى يومنا هذا( أزيد من مائة ملتقى وأمسية )

* ساهمت في أنجاز أربع دواوين مشتركة وهي:

-احتراقات عشتار 1995

-غدائر البوح 1996

-وشم على الماء 1997

-بهذا وصى الرمل 1998

* لها ديوان شعر تحت عنوان اغتراب الأقاحي في طبعتين مترجم إلى اللغة الفرنسية من طرف الشاعرة فاطمة الزهراء العلوي سنة 2001

* كما أصدرت شريطا شعريا يحمل نفس عنوان الديوان

لها أيضا ديوان : بــوح المــرايا الصادر سنة 2009 بثلاث لغات : العربية , الفرنسية والاسبانية

* أجريت معها عدة لقاءات إذاعية و صحفية وطنيا وعربيا : بمجلة شبابيك
المالطية , إيلاف و المدينة السعودية , النور العراقية , النصر الجزائرية ,
التجديد المغربية ....إلخ

* شاركت إلى جانب الشاعرة الكبيرة الدكتورة سعاد الصباح في إنجاز مسرحية
شعرية تحت عنوان ' فيتو على نون النسوة ' عرضت بالمركب الثقافي بمدينة فاس
المغربية يوم السبت 28 يوليوز 2007

- معدة كتاب ( الموسوعة الكبرى للشعراء العرب بين سنوات 1956و2006) والتي
صدر جزؤها الأول بألف شاعر وشاعرة من العالم العربي عام 2009 .

تم تكريمها من قبل الاتحاد العربي للأعلام الالكتروني ( يناير 2010) بمصر .
avatar
شاعر
Admin
Admin

عدد المساهمات : 859
نقاط : 2302
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 29/07/2012
العمر : 32

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohammedsaber341985.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى